أمريكى يقتل طفل ويبكى عليه

    شاطر
    avatar
    أحمد كابو
    المراقب العام
    المراقب العام

    ذكر
    عدد الرسائل : 245
    العمر : 30
    المهنه :
    علم بلدك :
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 24/01/2008

    GMT + 3 Hours أمريكى يقتل طفل ويبكى عليه

    مُساهمة من طرف أحمد كابو في 2008-03-07, 19:36



    وحوش بشرية قاتلة !! لا
    يرقبون في مؤمن إلا ًّ و لا ذمة !!
    .. و ما زالت جراحاتنا و مدامعنا تنزف مما فعلوه .. و تفننوا به ..
    في جميع بقاع المسلمين
    وصلتني هذه الصورة .. و التي لم أستطع قراءتها .. !! .. و فشلت في
    فهم معالمها .. !! .. و الوصول لمدلولاتها .. !!!
    كانت تحمل عنوانا ً غريبا ً جدا ً ..

    جندي أمريكي يحتضن أشلاء طفل ٍ عراقي





    [/url]




    قتله .. ثم .. بكى
    عليه .. !! .. و يحتضنه بألم .. ؟؟ !! .. و ما زالت دماءه تنزف ..
    !! .. متناثرة .. !!
    أمسكتُ هذه الصورة .. و قلبتها ..

    ثارت في نفسي خواطر و أسئلة كثيرة .. ما
    سرُّ هذا الإحتضان و البكاء .. ؟!!
    ماذا تريد أن تقول له ؟؟ .. لا تمت ْ أيها الصغير .. فلم تكن ْ أنت
    َ المقصود .. لقد جئنا .. .. لنحرركم .. .. ؟ !!
    {{ .. .. صدقت َ أيها الجندي .. لقد حررت َ روحه من جسده الذي
    تمزقَ حتى خرجت ْ لبارئها .. .. }}

    و ما الذي تريدُ أن تهمسَ في أذنه .. لتعتذرَ منه ؟؟ .. لقد جئتكمْ
    هنا مكرها ًعلى قتالكم .. ؟!!!
    عجبا ً لك َ .. كم قلب في جوفك .. ؟؟ !! .. قلبُ ُ .. .. يقتلُ ..
    .. و آخرَ .. .. يتألمْ .. .. ؟!!!
    .. .. .. و لا أدري .. .. ..





    [center][center]
    عفوا ..

    فلن أطيل َ في ترجمة ِ ما أرى .. و لن تنسيني هذه الصورة صورا ً
    كثيرة .. ما زالت محفورة في ذاكرتي ..
    رسمها هذا الجندي و أصحابه بدماء ِ أطفالنا .. و صرخاتهم .. و
    آلامهم .. .. و ما زالوا







    منقووول
    [/center][/center]


    _________________
    علمتنا حسن الفضائل والقيم
    ميزتنا بالدين من بين الامم
    حبيبى يا رسول الله
    [img]
    avatar
    ريــــــتاد



    انثى
    عدد الرسائل : 2222
    العمر : 27
    المهنه :
    الهواية :
    علم بلدك :
    المزاج :
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 10/08/2007

    GMT + 3 Hours رد: أمريكى يقتل طفل ويبكى عليه

    مُساهمة من طرف ريــــــتاد في 2008-03-07, 23:03

    ميرسي احمد على المواضيع الجميلة دى وربنا معاهم


    _________________

    كل عام وانتم بخير



    أجمل ما في حرية الإنترنت أنها في غيبة الرقيب سوى الله جل في علاه , تعطيك الفرصه لتعرف حصتك من النبــل ونصيبكـ من الطهاره

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-02-22, 11:34